المعارضة التركية : الحكومة تلجأ لهذه الحيلة لإخفاء حقيقة ضحايا كورونا

شكرا لقرائتكم موضوع - خبر عن المعارضة التركية : الحكومة تلجأ لهذه الحيلة لإخفاء حقيقة ضحايا كورونا عبر صحافة نت الإمارات والان إلى التفاصيل :

وجهت أحزاب المعارضة التركية، اتهاما للسلطات بوقف إقامة صلوات الجنازة في المساجد، بهدف إخفاء أعداد الوفيات الحقيقية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد.

وكشف ألباي أنتمين عضو حزب الشعب الجمهوري المعارض، إن مساجد المحافظات التي ترتفع بها معدلات الوفاة بسبب الجائحة، تلقت أوامر بوقف إقامة صلوات الجنازة، حسبما أكد موقع “أحوال” التركي.

وتأتي تعليقات أنتمين في ظل اتهامات متزايدة موجهة لأنقرة، بإخفاء الأعداد الحقيقية لمرضى ووفيات كورونا.

واعترفت الحكومة بأنها كانت تبلغ فقط عن أعداد مرضى كورونا الذين تظهر عليهم أعراض فقط، وتتجاهل الإعلان عن المصابين بلا عوارض، وهو أمر مخالف لمعايير منظمة الصحة العالمية.

إلا أن السلطات التركية أعلنت أنها ستبدأ في الإبلاغ عن إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا، في استجابة لانتقادات وضغوط دولية بسبب عدم شفافية أنقرة في تقديم بيانات الوباء داخل البلاد.

وقال وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، في مقابلة مع “حرييت” إن الحالات التي لا تظهر عليها أعراض سيتم ضمها أيضا في بيانات تركيا المنشورة بدءا من الجمعة 16 أكتوبر.

لكن الوزير عاد وقال لاحقا إنه يقصد أن “البيانات ستقدم فقط إلى منظمة الصحة العالمية، ولن تعلن داخليا”.

وقالت الجمعية الطبية التركية مرارا إن معدل إصابات كورونا في تركيا أعلى بكثير من الأرقام الرسمية.

ولاقى ذلك انتقادات من المسؤولين الحكوميين بما في ذلك الرئيس رجب طيب أردوغان، الذي وجه اتهامات إرهابية للجمعية.

شاهد المقال المعارضة التركية : الحكومة تلجأ لهذه الحيلة لإخفاء حقيقة ضحايا كورونا على الإمارات نيوز.

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر المعارضة التركية : الحكومة تلجأ لهذه الحيلة لإخفاء حقيقة ضحايا كورونا الذي نشر بتاريخ : الأحد 2020/10/18 الساعة 03:15 ص .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الامارات نيوز - الأخبار وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الإمارات بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة
( صحافة نت الإمارات ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..